آخر الأخبار

خراف العيد.. متوفّرة بأعداد جيّدة في السوق

خراف العيد.. متوفّرة بأعداد جيّدة في السوق

علم | خاص | يكشف مدير عام التّسويق في وزارة الزّراعة الفلسطينيّة، طارق أبو لبن، أنّ أعداد الخراف المستوردة في السّوق تضاعفت خلال الأعوام الأخيرة، مشيرًا إلى وجود تغيير جديد يتناسب مع الاحتياج في تلبية الطّلب، ومقتضيات الأمن الغذائي.

ويؤكّد، في حديثه لـ”علم” أنّ في العشرين سنة الماضية، كانت الكميّة المتاحة حسب الاتفاقيّة بحوالي (25) ألف رأس فقط، ويقابل ذلك تزايد في أعداد المواطنين واحتياجاتهم، وهذا التّزايد ضاعف العدد.

ويوضح أبو لبن، أنّ هناك زيادةً كبيرة في الفجوة بين العرض والطلب واحتياج السوق؛ ما دفع للنظر في شأنها، والتي انعكست في ارتفاع الأسعار، خاصّة خلال شهر رمضان وعيد الفطر.

ويضيف أنّ أوّل بند من بنود الحلّ هو زيادة الكميّة المتاحة مباشرة، وبعدها اشتراط أن يتمّ استيراد الكميّة المسموحة حسب القوائم، إضافةً إلى كميّة متشابهة، مشيرًا إلى عدم اهتمامهم فقط بالكميّة، إنما بالجودة أيضًا.

ويقول إنّ الفجوة لا زالت موجودة؛ “ما دفعنا للتّفكير والضغط على الإسرائيليّين، من خلال الاتصال المباشر و غيره، إلى أن توصّلنا إلى هذا الإنجاز التّاريخي”.

من جانبه يقول تاجر الأغنام، زايد راغب الفقيّات، إنّ السلطة أدخلت حوالي (40) رأسًا إلى السوق الفلسطيني، مضيفًا أنّها ذات جودة عالية جدًّا، تنافس الأغنام المحليّة.

ويبيّن الشيخ، أنّ الأسعار ليست رخيصة، وتتراوح بين (30-31) شيقل للكيلو، علمًا أنّ أوزان هذه الأغنام تتراوح بين (53-55) كيلو.

وأشار إلى أنّ الكميّات كافية لاستهلاك العيد، والأسعار لن تتغيّر، إذ إنّ الإقبال يبدأ على شرائها بعد حوالي أسبوعين.