آخر الأخبار

مطالبات بترسيم مروري للشوارع لتقليل الحوادث

مطالبات بترسيم مروري للشوارع لتقليل الحوادث

علم| عدّ خبير حوادث السير، خلاف التلاحمة أنّ الشوارع في المدن والبلدات الفلسطينية غير مؤهلة للسير بالمركبات أو المشاة.

وأضاف التلاحمة لـ”علم”: “ترسيم الشوارع يعود لزمن قديم، ونحن بحاجة إلى النّظر في الشّوارع وترسيمها، وتعزيز ثقافة السير لدى المواطنين”، لافتًا إلى أنّ جزءًا من الحوادث مسؤولية السّائق وأسباب أخرى تتعلق بالمشاة وعند البلديات.

وأوضح بأنّ المطلوب إعادة تخطيط صحيح للشوارع من جانب البلديات.

من جانبه، أشار مدير شرطة المرور في الخليل، ماهر جبر لـ”علم” إلى أنّ هناك عملًا متواصلًا على الأرض في مدينة الخليل على وجه التحديد؛ لمراقبة الشوارع وترسيمها من خلال التواصل مع مهندس المرور في بلدية الخليل، وإطلاع متكرر للبلديات على الملاحظات المرورية والأخذ بها.

وشدّد على أهمية تحمّل سائقي المركبات مسؤولية الالتزام بالقوانين وبالترسيم في الشوارع؛ للتّخفيف من حوادث السير، إضافة إلى ضرورة تعزيز الثقافة المرورية بين المواطنين وخاصّة لدى الأطفال.