آخر الأخبار

تسرب المياه داخل البيوت.. ما أسبابه وحلوله؟

تسرب المياه داخل البيوت.. ما أسبابه وحلوله؟

علم | تزداد ظاهرة تسرب المياه إلى داخل البيوت في فصل الشتاء، وتؤثر على الجدارن والأرضيات وفي بعض الأحيان تؤدي إلى تعفنها.

وقال المختص في هندسة الأساسات والبنية التحتية والبيئة، البرفيسور نبيل الجولاني لـ”علم” إن مشكلة تَسرب المياه داخل المباني تحدث نتيجة الظروف الجوية، لاسيّما في فصل الشتاء، وقد يحدث التسرب من الأرض نفسها نتيجة ارتفاع منسوب المياه الجوفية، ما يؤدي إلى دخول المياه لمنطقة أساسات البيوت أو الجدران، مؤكدًا أن هذه المشكلة تعد من أكثر المشاكل التي تواجه أصحاب البيوت والمنشآت.

وأضاف: “تعتبر الخاصية الشعرية بالتربة سببًا رئيسيًا لتسرب المياه، أي البناء على تربة ناعمة، ما يؤدي لصعود المياه من أسفل لأعلى، وفي بعض الأحيان يؤدي إلى ارتفاع البلاط داخل المباني”، ويوصي في حال حدوث تسرب في الطوابق العلوية بالعمارات الكبيرة، إلى ضرورة الانتباه فورًا لعدم انتقاله إلى الطوابق السفلية.

وبين الجولاني أن مشكلة التسرب تؤثر أيضًا في البناء الحديث؛ إذ أن الجدران لا تكون جافة، لتبقى الرطوبة داخلها، ما يساعد على تسرب المياه، سواء مياه التمديدات، أو مياه فصل الشتاء.

وعن طرق معالجة تسرب المياه داخل المباني، أوضح المختص أهمية وجود مهندس منفذ يشرف على وجود ميلان في أسطح المنزل؛ للتأكد من عدم تجمّع المياه عليه وتسربها إلى الداخل، إضافة إلى سرعة إصلاح التسريب في دورات المياه؛ تجنباً للخسارة المادية، أو تخريب المبنى، أو تلف الدهان.

وأكد أن وجود المهندس المنفذ أصبح ضرورةً في بلدية الخليل، ليشرف على جميع تمديدات المباني، سواء الماء أو الكهرباء، وليقلّل مشكلة الرطوبة داخل المباني، التي تؤدي إلى انتشار البكتيريا، والعفن، وتراكم الحشرات.