آخر الأخبار

قوك يا بلد: قضية اغتيال المهندس الفلسطيني البطش في ماليزيا

قوك يا بلد: قضية اغتيال المهندس الفلسطيني البطش في ماليزيا

مقدم البرنامج: حسن الرجوب

تاريخ البث: 22 أبريل 2018

 

الفقرة الأولى: قضية اغتيال المهندس الفلسطيني البطش في ماليزيا

أضرار متوقعة في قطاع التعليم في ماليزيا، التي تضمّ عددًا من العرقيات والإثنيات، وتعتبر ملجًأ تعليميًا للكثيرين من العالم العربي والإسلامي وتحديدًا من الفلسطينيين.

الضيف: الكاتب والمحلل السياسي، فايز أبو شمالة.

 

الفقرة الثانية: النقابة: تراجع خطير على صحة الصحفي أحمد أبو حسين

الضيف: نائب نقيب الصحفيين الفلسطينيي، د. تحسين الأسطل.

 

الفقرة الثالثة: توقيع مذكرة تفاهم حول برنامج العمل اللائق في فلسطين

تتمثل أهمية المذكرة في تحسين كافة قطاعات العمالة الفلسطينية، في ظلّ الظروف الصعبة التي يعيشها قطاع العمال الفلسطينيين.

الضيف: وكيل وزارة العمل الفلسطينية، سامر سلامة.

 

 

الفقرة الرابعة: الوضع الميداني في الضّفة الغربية

أبرز الأحداث على ساحة الضّفة الغربية خلال السّاعات الماضية، وأبرز الانتهاكات الإسرائيلية، والأخبار.

الضيف: المتابع للشأن الميداني بالضفة، الصحفي محمد أبو ثابت.

 

 

الفقرة الخامسة: أبرز وأهم ما تتناولته وسائل الإعلام الإسرائيلية لهذا اليوم

العناوين الرئيسة لوسائل الإعلام الإسرائيلية المكتوبة والمرئية والمسموعة، وأبرز تفاعلاتها مع الشأن الفلسطيني، وتحديدًا حادثة اغتيال المهندس الفلسطيني فادي البطش في ماليزيا.

الضيف: متابع ومحلل لشؤون الصحافة الإسرائيلية، أ.جلال رمانة.

 

 

الفقرة السادسة: اغتيال المهندس الفلسطيني البطش في ماليزيا

أضرار متوقعة لقطاع التعليم في ماليزيا التي تضمّ عددا من العرقيات والإثنيات، وتعتبر ملجأ تعليميا في للكثيرين من العالم العربي والإسلامي وتحديدا من الفلسطينيين.

الضيف: كاتب ومحلل سياسي، ناجي الظاظا.

 

 

الفقرة السابعة: “الأورومتوسطي” يطالب بتواجد أممي خلال مسيرات العودة في غزة

أهمية كبيرة لتدخل الأمم المتحدة من خلال المراقبين الدوليين، لمتابعة تطورات الأحداث في القطاع والاستهداف الإسرائيلي للمتظاهرين، والاطّلاع عن كثب على سلمية المتظاهرين، إضافة إلى أهمية هذه الإجراءات في تدويل قضية الانتهاكات الإسرائيلية بحقّ المتظاهرين.

الضيف: مدير المركز الفلسطيني لأبحاث السياسات والدراسات الاستراتيجية (مسارات)، صلاح عبد العاطي.