آخر الأخبار

“تياسير” مهدّدة بمستوطنة جديدة

“تياسير” مهدّدة بمستوطنة جديدة

علم | اندلعت مواجهات على مدخل بلدة تياسير شرق محافظة طوباس شمال الضفة الغربيّة، ظهر اليوم، بين شبّان وقوّات الاحتلال، التي أطلقت قنابل الصّوت والغاز، عقب احتجاج أهالي القرية على محاولات لمستوطنين بإقامة بؤرة استيطانيّة جديدة، على أنقاض معسكر مُخلّى منذ سنوات.

وقال رئيس مجلس قروي تياسير، وجيه الدّيك، إنّ المعسكر المخلى مقام إلى الشّرق من القرية، ويحاذي قرية العقبة، مشيرًا إلى أنّ قوّات الاحتلال أخلته منذ (5) سنوات تقريبًا، مع الإبقاء على آخر على طريق الأغوار- يعيق حركة المواطنين من محافظة طوباس إلى الأغوار الشّمالية.

وأوضح، خلال حديثه لـ”علم”، أنّ أهالي القرية تفاجئوا، قبل ثلاثة أيام، بإقامة مستوطن برفقة عائلته، ومجموعة من أبقاره في موقع المعسكر المخلى.

وأشار إلى أنّ الأهالي يتخوّفون من أن تمهّد إقامة المستوطن وعائلته لوجود بؤرة استيطانية جديدة في المنطقة، تؤثّر عليهم وأعمالهم، وتمهّد للسيطرة على المزيد من أراضي المواطنين.

وبيّن أنّ الأرض التي يقيم عليها المستوطن وعائلته تقع ضمن الأراضي المصنّفة “ج”، مشيرًا إلى أنّ المجلس تحدّث إلى محافظة طوباس ممثّلة بمستشارها القانوني بخصوص القضيّة، وأبلغ الارتباط المدني، لمتابعة الموضوع قانونيًا.